زعران

مدرسة العمرية


    الأتزان الداخلي

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 20/04/2011
    العمر : 19

    الأتزان الداخلي

    مُساهمة  Admin في الأحد أبريل 24, 2011 2:58 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا الموضوع كبير ومهم وحبيت اعطيكم المختصر المفيد فيه ولو بنشرحه بالتفصيل رح تضرب فيوزات كثير

    Homeostasis


    يستطيع الإنسان أن يعيش فى بيئات مختلفة , وفى درجات حرارة مختلفة , ويستطيع أن يتحمل هذا التغيير , يمكنه أن يتناول كمية كبيرة من الطعام , وأيضا يمكنه أن يتحمل فقد الماء والطعام لعدة أيام.

    ولكن كيف يحدث هذا ؟
    هل نفس الأمر ينطبق على خلايا الجسم كل على حده ؟
    ماذا يحدث لو تغير أحد العناصر الأساسية فى الجسم بصورة ملحوظة ؟
    هل هناك اختلاف بين تركيز المواد داخل الخلية وخارجها ؟ وكيف يحافظ الجسم على هذا الاختلاف ؟

    تساؤلات منطقية , لفهم طبيعة توزيع الماء والعناصر المختلفة فى الجسم ..

    لنبدأ إذن بتقسيم الجسم إلى قسمين أساسيين يختلفان من حيث تركيز المواد فى كل منهما , ويمكن أن نقول أن غشاء الخلية (cell membrane) هو الفاصل بينهما وهو الذى يقسمهما إلى :

    1- (extracellular fluid) (ECF ) وهو ذلك الجزء من السائل الموجود خارج خلايا الجسم , وهو بدوره ينقسم إلى قسمين أساسيين :
    أحدهما : بلازما الدم (blood plasma) والآخر : هوالسائل الموجود فى الأنسجة , أى بين الخلايا , وهو ما يعرف ب (interstitial fluid) , ويمكن التحكم فى كمية السائل فى هذا القسم(ECF) عن طريق أجهزة الجسم المختلفة , مثل الجهاز الدورى (circulatory system ) , والجهاز التنفسى (respiratory system) , والجهاز العصبى (nervous system ) , والجهاز الهضمى (gastrointestinal tract) , وكذلك الجهاز البولى (renal system ) بالاضافة إلى الغدد الصماء (endocrine glands ) , وكل هذه الأجهزة تعمل معا فى طريقة متناغمة متناسقة , وإذا ما حدث تلف أو قصور فى عمل احد الأجهزة , يمكن أن يتم تعويض وإصلاح هذا الخلل جزئيا بواسطة الأجهزة الأخرى

    الجهاز الدورى يتحكم فى ضغط الدم , وبالتالى توزيع السوائل بين البلازما والسائل الموجود بين الخلايا (interstitial fluid) , والجهاز التنفسى يستطيع التحكم فى درجة حمضية الدم (acidity) , والجهاز البولى تحكم فى كمية الماء بالجسم وكذلك تركيز العديد من العناصر الهامة , والجهاز الهضمىيتم من خلاله امتصاص الماء والعناصر المختلفة , ويمكن التحكم فى معدل هذا الامتصاص , والجهاز العصبى مسؤول عن الاحساس بالعطش , والغدد الصماء تتحكم فى نسبة الماء وتكيز العديد من العناصر الأخرى وتعمل على ضطها من خلال الهرمونات , وسيتم التعرف على كل من هذه الوظائف عند دراسة كل من هذه الأجهزة .

    2- (intracellular fluid) (ICF) وهو ما يوجد من سائل داخل الخلية , والمتحكم فى مكونات وتركيز هذا السائل هو بالطبع غشاء الخلية بما له من صفات خاصة تمكنه من السيطرة على مرور المواد المختلفة عبره بطرق مختلفة .
    الاختلاف الذى نراه هنا ضرورى , من أجل العديد من الوظائف الحيوية , فمثلا, لابد من اختلاف فى التركيز وفى شحنة المواد خارج وداخل غشاء الخلية حتى يمكن أن يوجد فرق فى الجهد الكهربى عبر الغشاء (membrane potential) , كما أن دخول بعض العناصر إلى الخلية يؤدى بالتبعية إلى حدوث سلسلة من التفاعلات فى الخلية ( كالدور الذى يلعبه الكالسيوم (Ca++) فى انقباض الخلايا العضلية فى القلب) .

    ومن أبرز ملامح هذا الاختلاف :

    - خارج الخلية (ECF) يوجد : الصوديوم ( Na+) والكلور (Cl-) والكالسيوم (Ca++) والبيكربونات(HCO3-) بتركيز أعلى .

    - أما داخل الخلية( ICF) فيوجد : البوتاسيوم (K+) والمغنيسيوم (Mg++) والفوسفات (PO4--), والبروتينات بتركيز أكبر من خارجها .

    والآن إذا ما عدنا إلى عنوان هذا الدرس (homeostasis) , أو ما يمكن تسميته بالاتزان , فإن هذه الكلمة تعنى الحفاظ على بيئة الجسم الداخلية ثابتة , أى على ثبات مكونات السائل خارج الخلية وداخلها , والمحافظة على الاختلاف بينهما .
    ولكن ما هى نسبة وجود الماء داخل الجسم ؟
    وما هو حجم كل من السائل داخل الخلية وخارجها ؟ أيهما أكبر ؟



    يمثل الماء فى جسم الانسان حوالى 60% من حجمه الكلى .
    تتوزع هذه الكمية بين ECF و ICF بحيث يمثل الجزء الموجود داخل الخلايا (ICF) 40% من إجمالى كتلة الجسم , ويمثل الجزء الموجود خارج الخلايا (ECF) ال 20% المتبقية . أى أن الثلث خارج الخلايا , والثلثين داخلها .

    وإذا ما نظرنا إلى هذا الجزء الموجود خارج الخلايا( ECF) , نجد أن 25% منه يوجد داخل الأوعية الدموية ( intravascular) , وال75% الباقية تقع بين الخلايا (interstitial fluid ) , وهو ما يعنى بعبارة أخرى أن بلازما الدم تمثل 5% من حجم الجسم , وتبعا لذك يصبح ما مثله الجزء الموجود بين الخلايا (interstitial) 15% من حجم الجسم الكلى.

    ولكن ...

    هل تركيز العناصر والأيونات المختلفة ثابت داخل الجسم ؟
    ماذا يحدث لو تغيرت هذه البيئة اداخلية ؟ ماذا لو نقص أحد هذه العناصر عن معدله الطبيعى؟

    من حكمة الله تعالى فى خلقه أنه أوجد لكل مادة داخل جسمنا "مدى" معين من التركيز, تكون المادة خلالها فى تركيزها الطبيعى , ويحدث الخلل وتظهر المشاكل إذا ما زادت المادة أو قلت عن هذا المدى , ولو كان هذا التركيز رقم ما, أو حيز ضيق جدا , لكانت الحياة شبه مستحيلة فى ظل التعرض للكثير من المتغيرات فى هذه الحياة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 1:28 pm